معنى الكلمه هتلاقيه هنا

جارٍ التحميل...

السبت، 30 أبريل، 2011

عيد العمال .. عيدنا .. لنحتفل جميعاا

1 مايو 2011 هو أول عيد عمال بعد الثورة لذلك سنحتفل به جميعا فى ميدان التحرير الساعه الواحده ظهراٌ

لماذا عيد العمال عيدنا
من هم عمال مصر؟
هم كل من يعمل بأجر من أطباء ومعلمين ومهنيين وعمال صناعيين وهم من يكونوا اغلبية الشعب المصري و يمثل الطلبه البذره الاساسيه للعمال بكل أشكالهم .. لذلك فنحن (الطلبه) جزء لا يتجزأ من عمال مصر بل الجزء الاكثر تأثيرا فيه و تأثراٌ منه

لذلك نعلن نحن " طلاب لاصلاح الجامعه " تضامنا الكامل مع عمال مصر ونؤيد مطالبهم المشروعه و نساندهم لتحقيق شعار الثورة الاساسي "تعليم .. حريه .. عداله اجتماعيه"

وإذ تدعوا القوى الوطنية والعمالية الموقعة على بيان احتفاليه 1 مايو كافة جموع الشعب المصري للاحتفال بعيد العمال بميدان التحرير فإنها تؤكد دعمها للمطالب العمالية والاجتماعية التالية:
- اعادة هيكلة الأجور بوضع حد أدنى لايقل عن 1200 جنيه وحد أقصى للأجور وربطهما بالاسعار
- اسقاط قانون تجريم الاحتجاج
- تثبيت كل العمالة المؤقتة
- عودة كل العمال المفصولين تعسفياٌ

كما نؤيد تأكيد كافة القوى على أن التحول الاجتماعي والسياسي المنشود لا يعنى تغيير الأشخاص بقدر ما يعنى تغيير السياسات لضمان حقوق الفقراء والمهمشين في العيش بكرامة وحرية و لضمان مستقبلنا التعليمي و الوظيفي كطلاب جامعيين

احنا الطلبه مع العمال .. ضد سياسات راس المال

الخميس، 28 أبريل، 2011

عصافير الجامعه


خلى بالك من عصافير الجامعة مقولة يسمعها كل طالب لة انتماء سياسى فور التحاقة بالكلية التى قدرها لة التنسيق ويعرف ان المقصود بها طلاب الامن الذين يكتبون التقارير عن زملائهم مقابل بعض الخدمات التى يؤديها لهم الامن كالاقامة فى المدن الجامعية وتسهيل بعض مهامهم والتدخل احيانا فى نتائج امتحانتهم ثم تعيين بعضهم فيما بعد معيدين بالكليات وهم غالبا يتم اختيارهم من الطلاب الفقراء ، اما الطلاب العاديون فلا يشعرون بعصافير الجامعة وانما يشعر بهم طلاب الانشطة ذات التوجهات السياسية ولهم مع العصافير مواقف لا تنتهى . يقول بلال دياب من الطلاب الليبرالين بحزب الغد نحتك بالعصافير فى ندواتنا ومظاهراتنا ونعرف بعضهم وهم يلبسون ملابس عادية ومعهم كارنيهات جامعية حقيقية وهم يظهرون بطريقتين اما ان يهدد زملاءة الطلاب بدعوى الحرص عليهم يا كابتن العمل دة غير مشروع والامن ممكن يؤذيك او يلجأ العصفورة الى اسئلة غير مباشرة لمعرفة عدد المشاركين فى النشاط المقصود ومواعيدة واسماء الناشطين الرئيسيين بة .تقول الطالبة رؤى غريب عضو حركة حقى بجامعة القاهرة : اول مرة رايت فيها عصفورة كان فى معرض لحركة حقى العام الماضى واصبحنا خبرة الان فى كشف العصافير ويحذر بعضنا بعضا منهم، خالد السيد عضو حركة مقاومة بجامعة حلوان يقول لاحظت فى مظاهرة لحركتنا قيام طالب بمتابعتى فتمكنت من الزوغان منة ثم قمت انا بمتابعة قوجدتة يتحدث الى ضابط امن الدولة يلبس ملابس مدنية وكان الضابط معروفا لنا جميعا فدار الشك برأسى ان يكون الطالب عصفورة.، وتتحول العصافير احيانا الى صقور جارحة كما يقول الطالب ناجى كامل فعندما اقامت الجامعة ندوة عن حرب اكتوبر والواقع الراهن تحدثت فى الندوة معبرا عن حركة مقاومة التى انتمى اليها فاذا بمجموعة من العصافير تفتعل مشاجرة معى فى الندوة وانتهى الامر باحتجازى فى قسم حلوان وكانوا هم الشهود على وخرجنا فى اليوم التالى . ويعترف الطالب احمد محمود عصفور سابق -وهذا ليس اسمة الحقيقى -بانة عندما كان فى الاتحاد الرسمى فى العام الماضى كان الامن يطلب منا ان نرفع الية قائمة باسماء الطلاب الناشطين سياسيا الذين ينظمون المظاهرات، اما حسام ابو شنب المتحدث الاعلامى لطلاب الاخوان بجامعة القاهرة فقد فجر مفاجأة عندما اتهم بعض الطلاب السلفين بانهم يعملون عناصر للامن وذلك نكاية لطلاب الاخوان المسلمين ..مشيرا الى ان العصافير تتحكم فى التسكين بالمدن الجامعية ، فقد كانوا سببا فى طرد اكثر من 200 طالب من المدينة الجامعية هذا العام وقد اصبح ليدنا قائمة تضم اسماء العصافير فى بعض الكليات ولكنا لا نكشفها حتى لا يتم تعيين غيرهم.

نشر بجريدة الطريق
22/4/2008

كان هذا التقرير عن جامعه القاهره .. اما بالنسبه لجامعه عين شمس فالأمر لم يختلف كثيراٌ فمنذ أحداث 18,19 يناير 1977 و ربما قبلها بكثير و حتى اليوم لم يختفي عصافير الجامعه من الجامعه .. بل يتنوع اشكالهم و طرقهم .. و لكن فى النهايه ومع كثره التجارب التى نواجهها كطلبه نشاط سياسي فكما اننا لسنا بعيدين عن أعينهم هم أيضاٌ ليسو بعيدون عن أعيننا وهم لا يرهبونا كثيراٌ فـ دائما ما نردد بأننا الاقوى بالحق و الصدق و أن ما نواجه من مشكلات بسببهم ما هى إلا ضريبه العمل السياسي .. فـ أهلاٌ بالضريبه و أهلا بالعمل


السبت، 23 أبريل، 2011

رغم الصعاب .. يستمر الاصلاح

فى بدايه الامر اجتمعنا على اصلاح الجامعه عن طريق الانشطه الهادفه والمؤثرة فى الجامعه على المستوى البعيد وليس فقط القريب
وللأسف وجدنا أن الثورة لم تصل إلى الجامعه بعد فما واجهناه من مصاعب وتجاهل و اهمال كان اكثر بكثير مما توقعنا حدوثه بعد الثورة
-ففى اول اتصال برئيس الجامعه كان تجاوبه معنا بالتجاهل التام
-و عندما قررنا القيام بوقفه احتجاجيه وجهت لنا تهديدات بالحرمان سنتين من الامتحان
-و عندما بدأت وقفتنا الاحتجاجيه أرسلت لنا مجموعات متتاليه بشكل يومى من البلطجيه مما دفعنا لحمايه الجامعه مع زملائنا حتى وصل الامن الادارى
-و عندما بدأنا اول حملاتنا التوعويه وعقدنا ندوة عن التعديلات الدستوريه كان الرد بان د.خالد حمدى عميد كليه الحقوق لابد ان يستقبل الضيوف ليقدم لهم واجب الضيافه (والمقصود ان يتم احراجهم بالادب و إلغاء الندوة بطلب من الضيوف و ليس عميد الكليه)
-وعندما علقنا لوحات بعنوان لا للتعديلات الدستوريه منعنا الامن و قام بإزالتها
-و عندما حضرنا كل ما يحدث فى كواليس انتخابات اتحاد الطلاب من تجاوزات و تعديات و أخبرنا عميد كليه التجاره بها كان رده بانه لا يمكن اعاده الانتخابات لانها التجربه الديمقراطيه التى شارك فيها ألفين طالب و هو العدد المهول بالنسبه لانتخابات الاتحاد
-وعندما تواصلنا مع نائب رئيس الجامعه و الامين العام لنخبره بالتجاوزات كانت ردودهما سلبيه جدا ولم يحركو ساكنا لتفعيل انتخابات حقيقيه بل أرادو إنهائها بأى طريقه


-وعندما قررنا العمل تحت ظل كيان شرعي معبر عننا و أنشأنا اسره الاصلاح بكليه تجاره وبعد اول ندوة رسميه ننظمها بالكليه كان الرد
-- هدم و تكسير خشب الاسره و تقطيع البنرات كعمل بلطجى لإثبات القوة
--مذكره فى الشئون القانونيه تدعى بان طلاب اسره الاصلاح قد قامو بتقطيع لوحات كل الاسر الموجوده بالكليه وهو ما نفته جميع الاسر
--و مذكره اخرى تدين اسره الاصلاح مع ثلاث اسر اخرى فى مشكله ساذجه جدا
و عندما نظرنا فيمن قام برفع المذكرات وجدناهم طلاب اسره الحريه المعروفين بأنهم بلطجيه الكليه و هى الاسره التى يرئسها د.أحمد عامر وكيل الكليه لشئون الطلاب و اليد اليمني لكل من عميد الكليه و نائب رئيس الجامعه ... الخ

ولذلـــك :
سنتقدم بمذكره يوم الثلاثاء ليبدأ التحقيق لجميع الاطراف .. و اذا لم يأخذ كل ذى حق حقه و أذا تم إقصاء حقوق طلاب اسره الاصلاح و وجد فلول النظام مكاناٌ لهم داخل الجامعه فسنقوم برفع قضيه ضد كل من : امن الكليه و اتحاد الطلاب بالكليه و طلاب اسره الحريه و كل من سيشارك فى هضم حق طلاب الاصلاح .. فـ بطبيعه الامر كيف سيصمت طلاب لاصلاح الجامعه الذين يبحثون عن حقوق الجامعه بأكملها على حقوقهم

............

نعلم ان كل ما يحدث ما هو إلا البدايه لسلسه طويله من المشكلات .. و ننتظر المزيــــد وبصدر رحب جدأٌأٌأٌ ... لأننا نعلم ان الطريق صعب و طويل وأن الثورة لم تصل الى الجامعه بعد .. لكننا نؤكد انه مهما حدثت من مشكلات فلن تعطلنا عن طريقنا الاساسي في اصلاح الجامعه و إقصاء رموز الفساد منها وتنفيذ جميع مطالبنا المشروعه

ولنتذكر ..
في البداية يتجاهلونك , ثم يسخرون منك , ثم يحاربونك , ثم تنتصر
.. وهذا ما سيحدث بإذن الله


رغم الصعـــــــــــــاب .. يستمر الإصــــــلاح .. رغم أنف الحاقديــــــن

الأربعاء، 20 أبريل، 2011

فساد الحزب الوطني في الجامعات

بقلم د. محمد عبد الستار عثمان

كانت الجامعات قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير مسرحاً لفساد الحزب الوطني طوال السنوات الماضية وشاءت لجنة السياسات بهذا الحزب الفاسد ان توظف الجامعات لأغراضها السياسية وعلي رأسها "أيقونة التوريث" وانعكس ذلك جلياً في تجميد انشطة نادي اعضاء هيئة التدريس وتحويلها الي منابر للحزب الوطني بعد أن وأدت نشاطها الطاهر الحقيقي بإفساد انتخابات مجالس ادارات هذه النوادي وتدخل رؤساء الجامعات السافر فيها بل وأصبح للمشاركين في هذا الإفساد فرصة طيبة لأن يصلوا الي رئاسة الجامعة علي سبيل المكافأة لما بذلوا من جهد في هذا الافساد وتتابعت اجيالهم الفاسدة في هذا الاتجاه، واصبح اهم معيار لاختيار رؤساء الجامعات ومعظم المناصب القيادية في الجامعات أن يكونوا أعضاء الحزب الوطني الفاسد ويكاد يكون معظم رؤساء الجامعات ونوابهم وعمداء الكليات اعضاء فاعلين في هذا الحزب لتنفيذ سياسته التي افسدت التعليم والتربية السياسية في الجامعات المصرية.

وكرست برامج الانشطة الطلابية لخدمة التوريث وبخاصة اسبوع شباب الجامعات الذي كان يمثل فيه لقاء جمال مبارك بطلاب الجامعات المشاركين في هذا الاسبوع ذروة نشاطاته وحدث اغداق في الدعم المالي الضخم لهذا الغرض السيئ والفاسد بكل المعايير وكان هذا الهدف مغلفاً بالانشطة الرياضية والثقافية والفنية المصاحبة.

وتمثل انتخابات اتحادات الطلاب بالجامعة محوراً آخراً للفساد فهذه الانتخابات تعد صورة مصغرة لفساد الانتخابات المصرية وتزويرها، وخطورة هذه الانتخابات في الجامعة لا تتوقف عند هذه الانتخابات ولكنها ترسخ تربية سياسية فاسدة لأجيال فاسدة من الموالين وحرمان سياسي وتجميد لبقية فئات الطلاب وانحط التعليم كله في اطار ما يسمي بسياسات التطوير المزيفة التي خلقت مجتمعاً جامعياً فاسداً أضاع القيم الجامعية الاصيلة وجمد القانون وأضاع حقوق اعضاء هيئة التدريس المادية والادبية وانحط بالبحث العلمي وخلق نظماً للتعليم تزداد بالتعليم انحطاطاً كالتعليم المفتوح الذي اصبح ابتداء من العام الحالي في اطار فكر فاسد بديلاً لنظام الانتساب الموجه فبدلنا السيئ بمستوي علمي جامعي مستحق ولن تتوفر لهم فرص عمل بعدما تكلفوا تكاليف باهظة بالنسبة لمستواهم الاقتصادي وأضاعوا سنوات مهمة من عمرهم في تعليم لا يسمن ولا يغني من جوع، وعندما يتحقق هؤلاء من هذا المصير بعد تخرجهم فإنهم عندئذ يمثلون خطراً علي الأمن والسلام الاجتماعي.

ويمثل معهد اعداد القادة صورة اخري من صور الفساد بما يبثه من سموم في عقول نخب من الطلاب كثيراً منها ارتدت عن عقائد الحزب الوطني الذي يصيغ برامج هذا المعهد ويشرف عليها ويرتب لقيادات الحزب الوطني من وزراء ومسئولين الذين تواطأوا مع هذا التوجه استفادة وافادة.

وبالغت بعض القيادات الجامعية وبخاصة في جامعات القاهرة الكبري في مقاومة التيارات الاصلاحية وبرز هذا واضحاً من اعتداء من شراذم الفاسدين الموالين لهذه القيادات في ضرب قيادات حركة 9 مارس الذين توجهوا الي جامعة عين شمس للتوعية بحكم القضاء بوقف عمل الحرس الجامعي وتدخلاته في شئون الجامعات وهي الحوادث التي اظهرت دور هذا الحرس وواقعه المؤسف.

وإذا كانت ثورة 25 يناير تفتح صفحة جديدة في تاريخ هذا الوطن العزيز وتسعي لتقدمه ورفعته علي أساس الحرية والعدالة الاجتماعية فإن الجامعات اشد ما تكون في هذه اللحظة لأن تكون من أوائل القطاعات في الدولة متجهة لإسقاط نظامها بفضل هذه الثورة واقامة نظام جديد متوافق مع اهداف هذه الثورة وداعم لها لأن التعليم والعمل والمعرفة تمثل المسار الوحيد لتحقيق اهداف الثورة، ومن ثم فإن رفع يد الحزب الوطني واتباعه ونظمه عن كاهل الجامعات خطوة اولي واساسية في سبيل الحرية الاكاديمية وتتبعها خطوات اخري كثيرة في مجالات اخري يتوالي عرضها.

نائب رئيس جامعة سوهاج الساب




الأربعاء، 13 أبريل، 2011

طلاب سبقونا


فى كياننا الطلابى طلبة كتير حرة غير مسيسين سبقونا فى كشف الفساد و لهم مواقف مشهودة فالعمل الطلابى ومن واجبنا ان نسلط الضوء عليهم وان نثير قضاياهم.


مصطفى محمد المليجى

بطاقة تعارف/مصطفى محمد المليجى
طالب بالفرقة الرابعة كلية حقوق جامعة عين شمس
امين مساعد اتحاد طلبة كلية الحقوق بجامعة عين شمس
وامين مساعد اللجنة الاجتماعية العليا بجامعة عين شمس.

فوجئ مصطفى بقرار من عميد الكلية ينص على حرمانه من تادية اول مادتين له بالفصل الدراسى الاول وذلك فى 11 من نوفمبر 2008

يذكر ان خلال عمل الطالب بمهامه الرسمية اكتشف العديد من المخالفات المالية للجهاز الادارى لرعاية الشباب وذلك بالمخالفة لقرار رئيس الجامعة رقم 264الصادر بتاريخ 17 / 11 / 1984 بإصدار اللائحة المالية والإدارية لاتحاد طلاب الجامعة. وبتاريخ 2/4/2008 تقدم الطالب باستقالة رسمية من مجلس اتحاد الطلاب إلي وكيل الكلية بسبب تواطوء إدارة الكلية مع ذلك التلاعب المالى والادارى، فقام الاخير باحالة الموضوع إلي الشئون القانونية، فتوجه الطالب إلي الشئون القانونية ومثل للتحقيق أمام المحقق وأدلى بأقواله وقدم المستندات التى تثبت صحة هذه الاقوال وحتى تاريخ 15/6/2008 لم يصل التحقيق إلي أي قرار مما دفع الطالب إلي التقدم بشكوى إلي النيابة الادارية وشكوى اخرى للنائب العام بتاريخ 22/9/2008.


وعندما فتح باب الترشيح لانتخابات اتحاد الطلبة لعام 2008/2009 قام وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب بطرد مصطفى من امام لجان الترشيح فلجأ لوكيل الجامعة لشئون التعليم والطلاب فأكد له حقه فى الترشح ولكن فوجئ بشطبه من الجداول النهائية وأثناء ذلك اجرى حوارا صحفيا مع صحفية من جريدة صوت الامة كانت تغطى أحداث الانتخابات وصرح لها بما حدث معه وبكل تلك الوقائع وبالفعل قامت بنشره فى الجريدة سالفة الذكر فى العدد الصادر بتاريخ 20/10/2008.

وبتاريخ 28/10/2008 فوجئ مصطفى باستدعاؤه للتحقيق معه فى الشئون القانونية وابلغه المحقق ان السبب من وراء التحقيق هو تصريحاته فى صوت الامة وفوجئ مصطفى بنتيجة التحقيق المخيبة لاماله بقرار حرمانه من حضور اول
مادتين من امتحانات الفصل الدراسى الاول لعام 2008/2009


لم يجد مصطفى سوى اللجوء للقضاء فأقام دعوى قضائية رقم 11974 لسنة63 قضائية أمام محكمة القضاء الإدارى بتاريخ 31 ديسمبر 2008 طالب فيها بصفة مستعجلة وقف تنفيذ قرار عميد الكلية، وحضوره الامتحانات المحروم من حضورها.

فى 15 مارس 2009 كانت الجلسة النهائية فقضية محمد مصطفى المليجى وكان القرار فصالح مصطفى بابطال قرار العميد بحرمانه من حضور اول مادتين فى الامتحانات الدراسية.

رايتم كيف تحول امل مصطفى وامل كل طالب حر شريف يسعى نحو مستقبل مشرق لبلاده بعيد عن الفساد والرشوة والمحسوبية حوله الفاسدون لكابوس مزعج يطارد مصطفى ويهدد مستقبله هذا ما يسعى نحوه دائما الفاسدون هدم القوى الطلابية والقضاء على اى امل فى حركة طلابية قوية بدلا من تنمية روح النزاهة والشرف فى نفوسنا يعملوا جاهدين على كتم افواهنا ويعمدوا على زرع روح سلب ونهب اموال الطلبة.

السبت، 9 أبريل، 2011

معاهده كامب ديفد

فى إطار حمله "85 مليون سياسي تبدأ من الجامعه" موضوع اليوم هو
معاهدة السلام
بين جمهورية مصر العربية ودولة إسرائيل



أن حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة دولة إسرائيل ..
اقتناعا منهما بالضرورة الماسة لإقامة سلام عادل وشامل ودائم في الشرق الأوسط وفقا لقراري مجلس الأمن 242 و338 ..
إذ تؤكدان من جديد التزامهما " بإطار السلام في الشرق الأوسط المتفق عليه في كامب ديفيد " ، المؤرخ في 17 سبتمبر 1978 ..

ورغبة منهما في إنهاء حالة الحرب بينهما وإقامة سلام تستطيع فيه كل دولة في المنطقة أن تعيش في أمن ..

واقتناعا منهما بأن عقد معاهدة سلام بين مصر وإسرائيل يعتبر خطوة هامة في طريق السلام الشامل في المنطقة والتوصل إلى تسوية للنزاع العربي الإسرائيلي بكافة نواحيه ..
وإذ تدعوان الأطراف العربية الأخرى في النزاع إلى الاشتراك في عملية السلام مع إسرائيل على أساس مبادئ إطار السلام المشار إليها آنفا واسترشادا بها ..
وإذ ترغبان أيضا في إنماء العلاقات الودية والتعاون بينهما وفقا لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي التي تحكم العلاقات الدولية في وقت السلم ..

قد اتفقتا على الأحكام التالية بمقتضى ممارستهما الحرة لسيادتهما من تنفيذ الإطار الخاص بعقد معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل ..

المادة الأولى

1- تنتهي حالة الحرب بين الطرفين ويقام السلام بينهما عند تبادل وثائق التصديق على هذه المعاهدة.
2- تسحب إسرائيل كافة قواتها المسلحة والمدنيين من سيناء إلى ما وراء الحدود الدولية بين مصر وفلسطين تحت الانتداب، كما هو وارد بالبروتوكول الملحق بهذه المعاهدة ( الملحق الأول ) وتستأنف مصر ممارسة سيادتها الكاملة على سيناء.
3- عند إتمام الانسحاب المرحلي المنصوص عليه في الملحق الأول، يقيم الطرفان علاقات طبيعية وودية بينهما طبقا للمادة الثالثة ( فقرة 3 ).

المادة الثانية

أن الحدود الدائمة بين مصر وإسرائيل هي الحدود الدولية المعترف بها بين مصر وفلسطين تحت الانتداب كما هو واضح بالخريطة في الملحق الثاني وذلك دون المساس بما يتعلق بوضع قطاع غزة. ويقر الطرفان بأن هذه الحدود مصونة لا تمس ويتعهد كل منهما احترام سلامة أراضي الطرف الآخر بما في ذلك مياهه الإقليمية ومجاله الجوي.

المادة الثالثة
1- يطبق الطرفان فيما بينهما أحكام ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي التي تحكم العلاقات بين الدول في وقت السلم، وبصفة خاصة:
( أ ) يقر الطرفان ويحترم كل منهما سيادة الآخر وسلامة أراضيه واستقلاله السياسي.
( ب) يقر الطرفان ويحترم كل منهما حق الآخر في أن يعيش في سلام داخل حدوده الآمنه والمعترف بها.
( ج ) يتعهد الطرفان بالامتناع عن التهديد باستخدام القوة أو استخدامها، أحدهما ضد الآخر على نحو مباشر أو غير مباشر، وبحل كافة المنازعات التي تنشأ بينهما بالوسائل السلمية.

2 - يتعهد كل طرف بأن يكفل عدم صدور فعل من أفعال الحرب أو الأفعال العدوانية أو أفعال العنف أو التهديد بها من داخل أراضيه أو بواسطة قوات خاضعة لسيطرته أو مرابطة على أراضيه ضد السكان أو المواطنين أو الممتلكات الخاصة بالطرف الآخر. كما يتعهد كل طرف بالامتناع عن التنظيم أو التحريض أو الإثارة أو المساعدة أو الاشتراك في فعل من أفعال الحرب العدوانية أو النشاط الهدام أو أفعال العنف الموجهة ضد الطرف الآخر في أي مكان. كما يتعهد بأن يكفل تقديم مرتكبي مثل هذه الأفعال للمحاكمة.

3 - يتفق الطرفان على أن العلاقات الطبيعية التي ستقام بينهما ستضمن الاعتراف الكامل والعلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والثقافية وإنهاء المقاطعة الاقتصادية والحواجز ذات الطابع المتميزة المفروضة ضد حرية انتقال الأفراد والسلع. كما يتعهد كل طرف بأن يكفل تمتع مواطني الطرف الآخر الخاضعين للاختصاص القضائي بكافة الضمانات القانونية وبوضع البروتوكول الملحق بهذه المعاهدة ( الملحق الثالث ) الطريقة التي يتعهد الطرفان بمقتضاها - بالتوصيل إلى إقامة هذه العلاقات وذلك بالتوازي مع تنفيذ الأحكام الأخرى لهذه المعاهدة.

المادة الرابعة

1-بغية توفير الحد الأقصى للأمن لكلى الطرفين وذلك على أساس التبادل تقام ترتيبات أمن متفق عليها بما في ذلك مناطق محدودة التسليح في الأراضي المصرية أو الإسرائيلية وقوات أمم متحدة ومراقبين من الأمم المتحدة وهذه الترتيبات موضحة تفصيلا من حيث الطبيعة والتوقيت في الملحق الأول وكذلك أية ترتيبات أمن أخرى قد يوقع عليها الطرفان.

2- يتفق الطرفان على تمركز أفراد الأمم المتحدة في المناطق الموضحة بالملحق الأول ويتفق الطرفان على ألا يطلبا سحب هؤلاء الأفراد وعلى أن سحب هؤلاء الأفراد لن يتم إلا بموافقة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بما في ذلك التصويت الإيجابي للأعضاء الخمسة الدائمين بالمجلس وذلك ما لم يتفق الطرفان على خلاف ذلك.

3- تنشأ لجنة مشتركة لتسهيل تنفيذ هذه المعاهدة وفقا لما هو منصوص عليه في الملحق الأول.

4- يتم بناء على طلب أحد الطرفين إعادة النظر في ترتيبات الأمن المنصوص عليها في الفقرتين 1، 2 من هذه المادة وتعديلها باتفاق الطرفين.

المادة الخامسة

1- تتمتع السفن الإسرائيلية والشحنات المتجهة من إسرائيل وإليها بحق المرور الحر في قناة السويس ومداخلها في كل من خليج السويس والبحر الأبيض المتوسط وفقا لأحكام اتفاقية القسطنطينية لعام 1888 المنطبقة على جميع الدول. كما يعامل رعايا إسرائيل وسفنها وشحناتها وكذلك الأشخاص والسفن والشحنات المتجهة من إسرائيل وإليها معاملة لا تتسم بالتميز في كافة الشئون المتعلقة باستخدام القناة.

2 - يعتبر الطرفان أن مضيق تيران وخليج العقبة من الممرات المائية الدولية المفتوحة لكافة الدول دون عائق أو إيقاف لحرية الملاحة أو العبور الجوي. كما يحترم الطرفان حق كل منهما في الملاحة والعبور الجوي من وإلى أراضيه عبر مضيق تيران وخليج العقبة.



المادة السادسة

1- لا تمس هذه المعاهدة ولا يجوز تفسيرها على نحو يمس بحقوق والتزامات الطرفين وفقا لميثاق الأمم المتحدة.
2 - يتعهد الطرفان بأن ينفذا بحسن نيه التزاماتهما الناشئة عن هذه المعاهدة بصرف النظر عن أى فعل أو امتناع عن فعل من جانب طرف آخر وبشكل مستقل عن آية وثيقة خارج هذه المعاهدة.
3- كما يتعهدان بأن يتخذا كافة التدابير اللازمة لكي تنطبق في علاقاتهما آحكام الاتفاقيات المتعددة الأطراف التي يكونان من أطرافها بما في ذلك تقديم الأخطار المناسب للأمن العام للأمم المتحدة وجهات الإيداع الآخرى لمثل هذه الاتفاقيات.
4 - يتعهد الطرفان بعدم الدخول في آي التزامات يتعارض مع هذه المعاهدة.
5 - مع مراعاة المادة 103 من ميثاق الأمم المتحدة يقر الطرفان بأنه في حالة وجود تناقض بين التزامات الأطراف بموجب هذه المعاهدة وأي من التزاماتهما الأخرى، فإن الالتزامات الناشئة عن هذه المعاهدة تكون ملزمة ونافذة.


المادة السابعة
1- تحل الخلافات بشأن تطبيق أو تفسير هذه المعاهدة عن طريق المفاوضة.
2 - إذا لم يتيسر حل هذه الخلافات عن طريق المفاوضة فتحل بالتوفيق أو تحال إلى التحكيم.

المادة الثامنة
يتفق الطرفان على إنشاء لجنة مطالبات للتسوية المتبادلة لكافة المطالبات المالية.

المادة التاسعة
1- تصبح هذه المعاهدة نافذة المفعول عند تبادل وثائق التصديق عليها.
2- تحل هذه المعاهدة محل الاتفاق المعقود بين مصر وإسرائيل في سبتمبر 1975.
3- تعد كافة البروتوكولات والملاحق والخرائط الملحقة بهذه المعاهدة جزءا لا يتجزأ منها.
4- يتم إخطار الأمين العام للأمم المتحدة بهذه المعاهدة لتسجيلها وفقا لأحكام المادة 102 من ميثاق الأمم المتحدة.

حررت في واشنطن د . ي . س في 26 مارس سنة 1979م، 27 ربيع الثاني سنة 1399هـ من ثلاث نسخ باللغات العربية والعبرية والإنجليزية، وتعتبر جميعها متساوية الحجية وفي حالة الخلاف في التفسير فيكون النص الإنجليزي هو الذي يعتد به.



عن حكومة جمهورية مصر
محمد أنور السادات

عن حكومة دولة إسرائيل
مناحم، بيجين

شهد التوقيع

جيمي كارتر
رئيس الولايات المتحدة الأمريكية

الموقعين

الرئيس محمد انور السادات
ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيجن
والرئيس الأمريكي جيمي كارتر

الدول الأعضاء

جمهورية مصر العربية
اسرائيل
الولايات المتحدة الأمريكية


ننتظر تعليقاتكم و مناقشاتكم هنا او على جروب الفيس بوك
http://www.facebook.com/group.php?gid=123610664880
و ننتظركم دائما فى مقر اسره الاصلاح بكليه تجاره جامعه عين شمس

الصهيونية

فى إطار حمله "85 مليون سياسي تبدأ من الجامعه" موضوع اليوم هو الحركه الصهيونيه بتفاصيلها المختلفه


الصهيونية هي حركة سياسية يهودية، هدفها الرئيسي إقامة دولة يهودية في فلسطين، وذلك بتشجيع هجرة اليهود في أنحاء العالم كافة إلى فلسطين أو "إيريتس يسرائيل" حسب التسمية اليهودية التقليدية وإقامة تجمعات يهودية جديدة في هذه البلاد. وفي أيار/مايو 1948 توجت الحركة الصهيونية خطواتها في العمل لتحقيق هذا الهدف، بتأسيس دولة لليهود سميت بدولة إسرائيل واعتراف بعض دول العالم بها. أما بعد تأسيس إسرائيل فتستهدف الحركة الصهيونية تعزيز العلاقات بين المجتمعات اليهودية في أنحاء العالم وإسرائيل وتشجيع اليهود من البلدان المختلفة لزيارتها والهجرة إليها


كلمة "صهيوني"
مشتقة من الكلمة "صهيون" وهي أحد ألقاب جبل صهيون (الذي يسمى ب"جبل داود" عند المسلمين المقدسيين) والذي يعتبر الأقرب إلى مكان بناء هيكل سليمان في القدس كما هو مذكور في الصحائف التي يؤمن بها اليهود وبعض المسيحيون.

الصهيونية اصطلاحا
هي فكر وحركة سياسية هدفها توحيد اليهود في الشتات وإسكانهم في فلسطين بعد حرب وتهجير الشعب الفلسطيني. توجت جهودها بإقامة دولة لليهود تسمى دولة إسرائيل عام 1948. أول من استخدم مصطلح الصهيونية هو ناثان برنباوم الفيلسوف اليهودي النمساوي عام 1890.



تم عقد أول مؤتمر صهيوني في مدينة بازل في سويسرا ليتم تطبيق الصهيونية بشكل عملي على فلسطين فعملت على تسهيل الهجرة اليهودية ودعم المشاريع الاقتصادية اليهودية. ومن خلال متابعة القضية الفلسطينية منذ 1948م نجد بان الصهيونية حركة ارهابية غير قانونية هدفها إنشاء كيان صهيوني على حساب أرض فلسطين العربية باستخدام جميع الوسائل المحرمة دوليا لأن الصهيونية لا تعترف بقوانين الأمم المتحدة وتعتبر نفسها فوق القانون.



خلفية تاريخية



يقول المفكرون الصهاينة أن الحاجة لإقامة وطن قومي يهودي قديمة ظهرت خاصة بعد الأسر البابلي على يد نبوخذ نصر وكذلك اعتقاد المتدينين اليهود أن "أرض الميعاد" (التسمية اليهودية لأرض فلسطين) "قد وهبها الله لبني إسرائيل فهذه الهبة أبدية ولا رجعة فيها" إلا إنهم لم يتحمسوا كثيراً للصهيونية باعتبار أن أرض الميعاد ودولة إسرائيل لا يجب أن تُقام من قبل بني البشر كما هو الحال، بل يجب أن تقام على يد المسيح المنتظر.



قام عدد من اليهود حديثا في مطلع القرن العشرين بشكل فردي بالسكن في فلسطين عن طريق القوة وذلك لتشكيل بذرة وجودهم على أرض فلسطين ولكنهم كانوا يشكلون أقلية، ولكن الصهيونية الحديثة لم تستطع الظهور إلا عندما تم علمنة الحياة اليهودية عن طريق حركة التنوير اليهودية "الهسكلاه" والتي ترأسها موسى مندلسون في القرن الثامن عشر الميلادي، حيث ساهمت بالإبتعاد عن الديانة اليهودية الاورثوذكسية وخلق روح قومية تتوحد عن طريق الدين. في البداية حاولت حركة التنوير صهر اليهود في المجتمع الأوروبي. سعت حركة الإصلاح اليهودية التحررية في ألمانيا من أجل عدم اختزال اليهودية في طائفة وأن يتقبلوا الثقافة الألمانية. ولكن الأوضاع السياسية والاضطهاد العنصري لليهود أثبت أنهم لايستطيعون الإندماج في الثقافات الأخرى حتى في ظل العلمنة، حيث ظهرت سلسلة أعمال عنصرية ضد اليهود خاصة في روسيا بعد مقتل القيصر الكسندر الثاني، حيث دفعت اليهود للهجرة للولايات المتحدة واعتقدوا أن دورهم التاريخي هو كبش فداء للشعوب.



وظهرت قضية القائد الفرنسي اليهودي دريفوس الذي اتهم بالخيانة عام 1894 بشكل خاطئ والذي أظهر اللاسامية في الجيش واستقطب عدد من الساسة وقادة المجتمع التقدميين ضد الكنيسة الرومانية الاورثوذكسية والجيش.



في منتصف القرن التاسع عشر ظهر حاخامان دعوا اليهود إلى تمهيد الطريق للمسيح المنتظر بإقامة وطن قومي وظهر الفيلسوف الألماني اليهودي موسى هس في كتابه روما والقدس وقال أن المشكلة اليهودية تكمن في عدم وجود وطن قومي لليهود.



تعاقبت الأحداث سراعاً ما بين الأعوام 1890 - 1945 وكانت بداية الأحداث هي التوجه المعادي للسامية في روسيا ومروراً بمخيمات الأعمال الشاقة التي أقامها النازيون في أوروبا وانتهاءً بعمليات الحرق الجماعي لليهود (الهولوكوست) وغيرهم على يد النازيين الألمان إبّان الحرب العالمية الثانية. تنامت الرغبة لدى اليهود النّاجين من جميع ما ذُكر بإنشاء كيان يحتضن اليهود واقتنع السواد الأعظم من اليهود بإنشاء كيان لهم في فلسطين، وساند أغلب اليهود الجهود لإقامة دولة لهم بين الأعوام 1945 - 1948 ولكن اختلف بعض اليهود في الممارسات القمعية التي إرتكبتها الجماعات الصهيونية في فلسطين بحق الشعب العربي الفلسطيني من قتل وتشريد الأطفال كما حدث في حرب غزة في عام 2008 وبناء جدار الفصل على أراضي الضفة الغربية.



تأسيس الحركة الصهيونية


في عام 1896 قام الصحفي اليهودي المجري ثيودور هرتزل بنشر كتاب دولة اليهود وفيه طرح أسباب اللاسامية وكيفية علاجها وهو في رأيه إقامة وطن قومي لليهود على أرض فلسطين لما تتمتع به من مكانة دينية واستراتيجية واقتصادية (على حساب قتل واعتقال وتهجير وتشريد الشعب الفلسطيني)، واتّصل بامبراطور ألمانيا فيلهلم الثاني فنجح في الحصول على دعمه، كما اتصل بالسلطان عبد الحميد الثاني ولكن محاولته باءت بالفشل وحتى طلب المال من قبل الأغنياء اليهود باء بالفشل.



في عام 1897 نظم هرتزل أول مؤتمر صهيوني في بازل في سويسرا حضره 200 مفوض، وصاغوا برنامج بازل والذي بقي البرنامج السياسي للحركة الصهيونية، والبرنامج عرّف هدف الصهيونية بإقامة وطن للشعب اليهودي بالقانون العام ظاهريا، لكن بغير حق (أي سلب حق الشعب الفلسطيني)، وأقام المؤتمر الصهيوني العالمي اللجنة الدائمة وفوضها بأن تنشئ فروعاً لها في مختلف أنحاء العالم. وعندما فشل هرتزل في ديبلوماسيته مع السلطان العثماني وجه جهوده الديبلوماسية نحو بريطانيا ولكنّها قدّمت دعمها المالي لإقامة مستعمرة في شرق إفريقيا (أوغندا) فانشقّت الحركة الصهيونية بين معارض ومؤيد، فاتّهم الصهاينةُ الروس هرتزل بالخيانة ولكنه استطاع أن يسوي الأمر معهم إلا أنه مات. وعندما عقد المؤتمر السابع عام 1905 رُفِضَت أوغندا، وشكل ارائل لانغول المنظمة الإقليمية اليهودية وكانت ذات صلاحية اختيار موطن مناسب للشعب اليهودي.

انجازاتهم

استطاعت الحركة الصهيونية أن تحقق أهم انجازين لها وهما وعد بلفور بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين عام 1917، والثاني هو إقامة كيان لليهود سمي دولة إسرائيل عام 1948، وذلك على أرض فلسطين وذلك عن طريق القتل والتهجير والمذابح لإبعاد الفلسطينيين عن أرضهم بالقوة.

سياسيا

تشكلت الصهيونية كإيديولوجيا وكحركة سياسية أتت متساوية مع نمو الإيديولوجيا القومية في أوروبا، ولكن الأهم مع نمو اهتمام المركز الإمبريالي بإيجاد كيانات مصطنعة في مراكز مستعمراته لضمان هيمنتها، وسيكون من الأمور الخلافية تتريخ أولوية عرض بعض المثقفين اليهود لدور مختلف لليهود بعد تراجع دورهم الوظيفي كوسطاء ماليين أثناء العصر الإقطاعي بتحويل أوروبا للرأسمالية وتشكيل برجوازية مالية أوربية متحررة من القيود الدينية المسيحية التي كانت تحرم الربا وتلخص هذا الدور بأن يكونوا حماة المصالح الإمبريالية أنى إرتأت هذه الإمبريالية، فطرحت الأرجنتين وغيرها قبل أن يستقر الرأي على فلسطين، وفي المقابل هناك من يؤرخ لأولوية الطرح البريطاني على المثقفين اليهود بإختيار أرض فلسطين لما تتمتع به من مزايا قيمة من الناحية الدينية والاستراتيجة والاقتصادية، وتجاوب هؤلاء معهم ولكن في كلتا الحالتين يمكن تفسير (لعدم إمكانية الجزم) يمكن القول أن الطرفين تقابلت مصلحتهم. وكانت الخطوة التالية محاولة إقناع المواطنيين الأوربيين اليهود بالتخلي عن أوطانهم للهجرة إلى أرض لايربطهم بها إلا أساطير دينية مبنية على اساس كتب سماوية تم تحريفها، ليس لها علاقة بالواقع.



أنواع الصهيونية



للصهيونية أشكال مختلفة منها :-
الصهيونية الثقافية يعتقد بهاأن دولة إسرائيل مركز روحي وثقافي للعالم.
الصهيونية العملية يعتقد بأنه يجب احتلال أرض فلسطين والعمل بها.
الصهيونية الإشتراكية التي تحث على إيجاد منطقة(بغض النظر بالقانون أو بغير القانون) يقام فيها مجتمع مصنف طبقيا يتم فيه صراع طبقي ومن ثم حصول ثورة.
الصهيونية الدينية التي تريد تطبيق الشريعة اليهودية وخاصة التلمود في سياستها.


وكذلك اعتقاد المتدينين اليهود أن أرض الميعاد قد وهبها الله لبني إسرائيل فهذه الهبة أبدية ولارجعة فيها إلا إنهم لم يتحمسوا كثيراً للصهيونية باعتبار أن أرض الميعاد ودولة إسرائيل "لا يجب أن تُقام من قبل بني البشر كما هو الحال بل يجب أن تقوم على يد ملك اليهود المنتظر".

استراتيجيات الصهيونية

الهدف الإستراتيجي الأول للحركة كان دعوة الدولة العثمانية للسماح لليهود بالهجرة إلى فلسطين والإقامة بها، وبعد رفض السلطان عبد الحميد الثاني عرضوا عليه بيع بعض الأراضي الفلسطينية فرفض رفضا تاما فأيقن أن العرب لن يتسامحوا في شبر واحد من أراضيها فنظموا عدة تعاملات مع بريطانيا، وبعد تولى مكتب الإمبراطور الألماني مهمة السماح لليهود بالهجرة لدى الدولة العثمانية لكن بدون تحقيق نتائج تذكر.


فيما بعد، انتهجت المنظمة سبيل الهجرة بأعداد صغيرة وتأسيس "الصندوق القومي اليهودي" في العام 1901 وكذلك تأسيس البنك "الأنجلو-فلسطيني" في العام 1903

قبيل العام 1917 أخذ الصهاينة أفكارا عديدة محمل الجد وكانت تلك الأفكار ترمي لإقامة الوطن المنشود في أماكن أخرى غير فلسطين، فعلى سبيل المثال، كانت الأرجنتين أحد بقاع العالم المختارة لإقامة دولة إسرائيل، وفي العام 1903 عرض هيرتزل عرضاً مثيراً للجدل بإقامة إسرائيل في كينيا مما حدا بالمندوب الروسي الإنسحاب من المؤتمر، واتفق المؤتمر على تشكيل لجنة لتدارس جميع الأُطروحات بشأن مكان دولة إسرائيل أفضت إلى اختيار أرض فلسطين.

الصهيونية والعرب

أيقن الصهاينة منذ البداية أن سكّان فلسطين الأصليين (العرب) الفلسطينيين سيرفضون التخلي الطوعي عن الأرض وهم لذلك ومنذ بداية وجودهم على الأرض الفلسطينية عملوا بكل طاقتهم للقضاء على مقاومة أهل الأرض ومن المهم التأكيد على التناغم مع الاستعمار البريطاني صاحب المشروع ومركزه وهما قاما لهذا بقمع أي محاولة تعبير عن النفس والمطالبة بالحقوق مما ولد مقاومة شعبية عرفت أشكالاً متعددة من النضال للتخلص من المشروع الاستيطاني الاحتلالي فكانت منها ثورة فلسطين 1936 الشعبية التي قوبلت بوحشية وأصبحت لاحقاً نموذج التعامل العنصري المستمر ضد الشعب العربي الفلسطيني وهو ما مكن الحركة الصهيونية لاحقاً بدعم منقطع النظير من المركز الإمبريالي البريطاني (ولاحقاً الأمريكي) من إرهاب أهل الأرض، وأدى لتراجع مقاومتهم محدودة الدعم ومهد للاغتصاب الكبير في 1948 كما قامت إسرائيل بمشاركة كل من بريطانيا وفرنسا في العدوان الثلاثي علي مصر عام 1956، كما قامت عام 1967 باحتلال باقي الأراضي الفلسطينية وهضبة الجولان في سوريا وسيناء في مصر، وقامت بارتكاب جرائم حرب في كل من فلسطين المحتلة ومصر كمجزرة دير ياسين.



وحتى الآن لم ينته الصراع العربي الإسرائيلي حيث قامت إسرائيل بحرب على لبنان عام 2006 وبحرب على غزة في 2008.



إنشاء وطن قومي لليهود

بعد هزيمة وتفكك الإمبراطورية العثمانية في العام 1918 وبفرض الإنتداب الإنجليزي على فلسطين من قبل عصبة الأمم في العام 1922، سارت الحركة الصهيونية مساراً جديداُ نتيجة تغير أطراف المعادلة وكثفت الجهود في إنشاء كيان صهيوني في فلسطين وتأسيس البنى التحتية للدولة المزمع قيامها، وقامت المنظمة الصهيونية بجمع الأموال اللازمة لهكذا مهمة والضغط على الإنجليز كي لايسعوا في منح الفلسطينيين استقلالهم.



شهدت حقبة العشرينيات من القرن الماضي زيادة ملحوظة في أعداد الصهاينة المتواجدين في فلسطين وبداية تكوين بنى تحتية يهودية ولاقت في نفس الجانب مقاومة من الجانب العربي في مسألة المهاجرين الصهاينة

تزايدت المعارضة اليهودية للمشروع الصهيوني من قبل اليهود البارزين في شتّى أنحاء العالم بحجة أن باستطاعة اليهود التعايش في المجتمعات الغربية بشكل مساوي للمواطنين الأصليين لتلك البلدان وخير مثال لهذه المقولة هو "ألبرت أينيشتاين". في العام 1933 وبعد صعود أدولف هتلر للحكم في ألمانيا، سرعان ما رجع اليهود في تأييدهم للمشروع الصهيوني وزادت هجرتهم إلى فلسطين لا سيما أن الولايات الأمريكية المتحدة أوصدت أبواب الهجرة في وجوه المهاجرين اليهود، وبكثرة المهاجرين الصهاينة إلى فلسطين، زاد مقدار الغضب والإمتعاض العربي من ظاهرة الهجرة المنظمة. وفي العام 1936، بلغ الإمتعاض العربي أوجه وثار عرب فلسطين، فقامت السلطات الإنجليزية في فلسطين بالدعوة إلى إيقاف الهجرة اليهودية.



واجه الصهاينة الثورة العربية بتأسيس ميليشبات صهيونية مسلحة بهدف القضاء على مقاومة السكان العرب الأصيلين في الأرض (ويجب الإشارة إلى تكون العرب في فلسطين من تنوع يعود للكنعانيين وسواهم من سكان البلاد التاريخيين والذين يعود وجودهم لما قبل المرور العابر "غير المثبت تاريخياً" للعبرانيين)ومن أهم هذه المنظمات الهاجاناه والأرغون.



مع أحداث الحرب العالمية الثانية، قرر الطرفان المتنازعان تكثيف الجهود في وجه هتلر النازي عوضاً عن ضرب الإنجليز.



بعد أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها، كان 6 مليون يهودي قد تمت إبادتهم على يد القوات النازية[1][محل شك] مما خلّف مئات الألوف من اليهود مشردين في أنحاء العالم ولا ينوون العودة إلى بلادهم الأصلية التي سلمتهم لقمة سائغة لهتلر ومن جانب آخر سعت المراكز الاستعمارية للاستمرار بنيتها بناء معسكر لها في قلب الوطن العربي وتحديداً بعد التحول الحاصل لديها واستنتاجها ضرورة الإنسحاب من الكثير من مستعمراتها في العالم وتحديداً تحت ضغط تنامي الشعور القومي بالمستعمرات وظهور الإتحاد السوفييتي القوي القادر على دعم نضالاتها الاستقلالية وهو ماغطته بدعوي إعلامية من وزن الشعور بالذنب نتيجة تقاعسها عن دحر القوات النازية حين نشأتها وترك هذه الدول هتلر يعيث في أوروبا الفساد، وهوالمشروع الذي ورثته الإمبراطورية الأمريكية الصاعدة عن المركز البريطاني المتهالك بعد الحرب. وكان من أبرز الداعين لهذا الدور الرئيس الأمريكي هاري ترومان الذي بدوره ضغط على هيئة الأمم المتحدة لتعترف بدولة إسرائيل على تراب فلسطين خصوصاً أن بريطانيا كانت في أمس الحاجة للخروج من فلسطين والتخلص من الصهاينة في أوروبا وباقي أنحاء العالم.


الصهيونية وإسرائيل

أعلنت القوات البريطانية نيتها الإنسحاب من فلسطين في العام 1947، وفي 29 نوفمبر من نفس العام أعلن مجلس الأمن عن تقسيمه لفلسطين لتصبح فلسطين دولتين، الأولى عربية والثانية يهودية وذللك لتهجير الصهاينة من أوروبا وباقي أنحاء العالم إلى فلسطين للتخلص من فسادهم وخبثهم. أندلع القتال بين العرب والصهاينة، وفي 14 مايو 1948 أعلن قادة الدولة اليهودية قيام دولة إسرائيل. شكّل الإعلان نقطة تحول في تاريخ المنظمة الصهيونية حيث إن أحد أهم أهداف المنظمة قد تحقق بقيام دولة إسرائيل وأخذت مجموعات الميليشيا اليهودية المسلحة منحى آخر وأعادت ترتيب أوراقها وشكلت من الميليشيات "قوة دفاع إسرائيل". السواد الأعظم من العرب الفلسطينيين إمّا هرب إلى البلدان العربية المجاورة وإمّا طُرد من قبل قوات الاحتلال الصهيونية، في كلتا الحالتين، أصبح السكان اليهود أغلبية مقارنة بالعرب الأصليين وأصبحت الحدود الرسمية لإسرائيل تلك التي تم إعلان وقف إطلاق النار عندها حتى العام 1967.



في العام 1950، أعلن الكنيست الإسرائيلي الحق لكل يهودي غير موجود في إسرائيل أن يستوطن الوطن الجديد، بهذا الإعلان، تدفق اللاجئين اليهود من أوروبا وباقي اليهود من البلدان العربية.



الصهيونية اليوم

بالرغم من مرور أكثر من 60 سنة على نشأة إسرائيل وأكثر من 80 سنة على بداية الصراع العربي الإسرائيلي، يظل أغلب اليهود في شتى أنحاء العالم يعتبرون أنفسهم صهاينة وتبقى بعض الأصوات اليهودية مناهضة للحركة الصهيونية مثل حركتي ساتمار ونيتوري كارتا، إلا ان القليل منهم يطالب بإزالة المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأرض العربية.

طلاب لاصلاح الجامعه

حدث خطأ في هذه الأداة